خلايا مناعية تميّز المعمرين

مقالات

اكتشف علماء يابانيون من خلال دراسة أجريت على مجموعة من العمرين الذين تجاوزت أعمارهم 110 أعوام، أن لديهم زيادة بأحد أنواع الخلايا المناعية؛ ويعتقدون بأنها السبب وراء حمايتهم من الالتهابات وأمراض السرطان.
ولاحظت دراسات سابقة أن تلك الفئة المعمرة محصنة نسبياً ضد الأمراض الالتهابية والسرطانية، وقام الباحثون من خلال الدراسة الحالية بجمع آلاف الخلايا من 7 معمرين تجاوزت أعمارهم 110 أعوام لفحصها بواسطة «تحليل الحمض النووي الريبي أحادي الخلية» ثم مقارنتها بخلايا من أشخاص أعمارهم بين 50 و80 عاماً (المجموعة الضابطة).
وتبيّن من التحليل أن بالرغم من انخفاض أعداد الخلايا البائية لدى المعمرين إلا أن أعداد الخلايا التائية كان مشابهاً للمجموعة الضابطة، كما أن أحد أنواع التائية القاتلة للخلايا الأخرى كان بأعداد أكبر؛ ونُشرت تفاصيل الدراسة ب«وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم».