جيل جديد من علاجات سرطان الدم

مقالات

توصل العلماء إلى عقاقير فعالة وآمنة تمثل الجيل التالي من علاجات السرطان، التي تحارب أنواعاً متعددة من سرطان الدم وسرطان الغدد الليمفاوية لدى البالغين والأطفال وذلك بعد قيامهم بدراسة نُشرت في مجلة «الطبيعة للطب».
وتستهدف تلك العقاقير بروتيناً معيّناً مهماً في خلايا السرطان من دون خفض عدد الصفائح الدموية وزيادة خطر النزف كما تفعل العلاجات المستخدمة حالياً؛ ويقول الباحثون القائمون بالدراسة إنها يمكن أن تعالج الخلايا التائية المتسرطنة كما يحدث في حالتي الإصابة بسرطان الدم الحاد وسرطان الدم الليمفاوي.
وتنتج الخلايا التائية من غدة موجودة في أعلى الصدر، وهي خلايا مهمة في جهاز المناعة وعندما تتحول لخلايا سرطانية تصبح معتمدة على ذلك البروتين لاستمرار بقائها، وتقوم العقاقير الجديدة بتحليل البروتين بدلاً عن تثبيطه. ويأمل الباحثون في أن تعالج أمراض السرطان الطفولية المصنفة بأنها غير قابلة للعلاج.