حجم الدماغ يتأثر بأقراص منع الحمل

مقالات

كشفت دراسة لأدمغة النساء أن من يتناولن موانع الحمل الفموية لديهن مناطق دماغية أصغر حجماً مقارنة بالأخريات، وقُدمت التفاصيل كاملة أمام الاجتماع السنوي لجمعية الطب الإشعاعي لأمريكا الشمالية.
وتقع منطقة «تحت المهاد» بقاعدة الدماغ أعلى الغدة النخامية، وتنتج هرمونات تنظم وظائف الجسم الأساسية منها درجة الحرارة، والمزاج، والشهية، ودورة النوم واليقظة، ومعدل ضربات القلب، وتبيّن من الدراسة الحالية أنها تكون صغيرة الحجم عند استخدام أقراص منع الحمل.
وشملت الدراسة 50 امرأة يتمتعن بصحة جيدة، 21 منهن يستخدمن موانع الحمل الفموية، وأُجري لهن تصوير للدماغ بتقنية الرنين المغناطيسي الوظيفي مع استخدام طريقة أخرى للتحقق من حجم منطقة تحت المهاد.
وأوصلت الدراسة الباحثين إلى نتائج أخرى أولية، وهي أن صغر حجم تلك المنطقة ارتبط أيضاً بزيادة حدة الغضب وبأعراض الاكتئاب، ولكنه من ناحية أخرى لم يظهر وجود ارتباط بينه وبين الأداء الإدراكي.