عمر الأم يعرض المولود الذكر لمشاكل القلب

مقالات

أظهرت تجربة أجريت على الفئران، أن الأمهات كبيرات السن تكون المشيمة لديهن أثناء الحمل ضعيفة، ما يجعل المواليد الذكور عرضة بدرجة كبيرة لمشاكل القلب لاحقاً.
وتُعد المرأة كبيرة في السن بالنسبة لحدوث الحمل؛ عندما يتجاوز عمرها 35 عاماً؛ لذلك أجرى الباحثون من خلال الدراسة تجربة على إناث فئران أعمارهن تعادل عمر المرأة التي تعد كبيرة على الحمل، وتمت متابعة المشيمة لديهن، والتي تعد العضو الأهم في الحمل؛ لأنها تحمل الأكسجين والمغذيات للجنين، وتذهب بعيداً بالنفايات؛ للتخلص منها عن طريق عملية الاستقلاب في جسم الأم.
ولاحظ الباحثون من خلال تلك الدراسة والمنشورة في مجلة «التقارير العلمية» أن المواليد الذكور والإناث للأمهات كبيرات السن تكون أحجامهم صغيرة، وأن تطور المشيمة لدى إناث الفئران الحوامل بالذكور يكون ضعيفاً ما يضعف عملها فيصبح المواليد عرضة بدرجة كبيرة لمشاكل القلب وارتفاع ضغط الدم في المراحل العمرية التالية.