الخلايا الجذعية تعالج القلب بطريقة مختلفة

مقالات

كشفت دراسة منشورة في مجلة «الطبيعة» عن قيام الخلايا الجذعية بعملية إصلاح من نوع مختلف للضرر الذي تعرض له القلب عقب النوبة القلبية؛ وذلك بتنشيط التهابات مكثفة تحث بدورها الاستجابة الشفائية.
وتتسم الخلايا الجذعية بمقدرتها على التجدد وعلى التمايز إلى أنواع مختلفة من الخلايا؛ وظل الاعتقاد على مدى زمن طويل بأنها تحفّز عملية إصلاح وتجديد الأنسجة بتمايزها إلى خلايا نسيجية من ذات النوع التالف كعملية تعويضية، ولكن تبين من خلال الدراسة الحالية أن حقنها لدى الفئران المصابة بتضرر في أنسجة القلب، حدثت عقبه استجابة مناعية للشفاء من النوع المطلوب.
وتسببت الخلايا الجذعية المحقونة في حدوث التهابات حادة ناجمة عن نشاط الخلايا البلعمية، التي تعد نظام تنبيه مبكر للمناعة، والتي تخبر الجسم في تلك الحالة بوجود الخلايا الجذعية في مكان لا تتواجد به في العادة، فيقوم الجسم بالاستجابة بالالتهابات التي تُحدث بدورها استجابة ثانوية لالتئام الجروح، والتي تنتهي بتحسن طفيف في عمل القلب عقب تعرضه للنوبة.