دهون الدم تتلف أعضاء الجسم الداخلية

مقالات

أشارت نتائج دراسة منشورة في مجلة «الطبيعة» إلى أن ارتفاع الدهون في الدم يمكن أن يُحدث التهابات في الجسم تؤدي مع مرور الوقت لمضاعفات أكثر خطراً كتضرر الأعضاء الداخلية للجسم.
وتشكل الالتهابات عاملاً خطراً للإصابة ببعض الأمراض، وفي الوقت ذاته تنتج من بعض الأمراض، وتُعد العدوى أكبر مسبب لها، فعندما يستشعر الجسم بوجود كائنات غريبة كالبكتيريا أو الفيروسات، يطلق العنان لجهاز المناعة وتعتبر الالتهابات جزءاً من الاستجابة التي يقوم بها.
وكشفت الدراسة الحالية عن آليات حث ارتفاع الدهون في الدم للالتهابات التي تؤثر بدورها في عمليات حيوية في الجسم ربما تقود لتضرر الأوعية الدموية والأعضاء الداخلية به، فقد تبين أن بروتيناً يفرزه الكبد ويتواجد ضمن البروتينات الدهنية الغنية بالدهون الثلاثية، يقوم بتنشيط مجمع بروتيني آخر يحفز حدوث الالتهابات؛ وظهر من التجربة على الفئران أن وجوده بتركيز عالٍ يضرّ الأعضاء الداخلية.