أدمغة أطفال السكري تعمل بشكل مختلف

مقالات

كشفت دراسة، تعتبر الأولى من نوعها، عن وجود اختلافات في عمل أدمغة الأطفال الذين يعانون داء السكري النوع1 أو ما يعرف بسكري الأطفال، وذلك بالمقارنة بالأطفال الذين لا يعانون المرض.

وأُجري فحص لأدمغة عدد من الأطفال بتقنية الرنين المغناطيسي الوظيفي، وظهر نمط متغير بالنشاط الدماغي لم يتضح وجوده من قبل إلا لدى من يعانون بعض الاضطرابات الأخرى كالنشاط الزائد وقصور الانتباه، والتصلب المتعدد، والارتجاج الدماغي؛ وكان النشاط غير طبيعي بدرجة أكبر لدى من يعانون السكري منذ وقت طويل.

ويقول الباحثون إن تلك النتائج، والتي توصلوا إليها من خلال الدراسة المنشورة بالمجلة الطبية الصادرة عن المكتبة العامة للعلوم، تشير إلى أن أدمغة أطفال السكري لا تعمل بالكفاءة المطلوبة بالرغم من أن أداءهم لاختبارات الإدراك كان مشابهاً لأداء الأطفال غير المرضى، ولكن ربما يتراجع مع مرور الوقت.