بيانات السعرات الحرارية على عبوات الأغذية تعالج البدانة

مقالات
أشار بحث حديث إلى أن وضع ملصقات على الأطعمة والمشروبات تبيّن معدلات التمارين اللازمة لحرق السعرات الحرارية بداخل هذه الأغذية، يشجّع الجمهور على البحث عن خيارات غذائية صحية أكثر. واكتشف العلماء أن الناس يتناولون 200 سعرة حرارية أقل كل يوم عندما يتعرضون للرسائل الموجودة على عبوات الغذاء.
هذه الملصقات، المعروفة باسم مكافئ السعرات الحرارية للنشاط البدني (PACE)، تحسب عدد دقائق الجري والمشي اللازمة لحرق الوجبات. ويقول الباحثون إن هذه الملصقات تساعد الناس على تحديد ما إذا كان نظامهم الغذائي صحياً أم لا.
وعلى سبيل المثال، قد يحتاج حرق نصف لتر من آيس كريم زبدة الفول السوداني أكثر من أربع ساعات ونصف من المشي، أو ساعتين وعشرين دقيقة من الركض، وهذا بالنسبة لرجل عادي يزن 80 كيلوجراماً، إلا أن هذا الأمر قد يستغرق وقتاً أطول لسيدة أخف وزناً.

ملصقات السعرات

وسيكون على الشخص الركض لمدة ساعة ونصف أو المشي لمدة ثلاث ساعات لحرق ما يقرب من 900 سعرة حرارية في كيس شيبس يزن 180 غراماً. وسيوضح نظام ملصقات «PACE» على العبوات هذا الأمر بشكل جيد.
وفي الوقت الحالي، تجبر وزارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية البريطانية شركات الأغذية على وضع ملصقات تصنيف على شكل إشارة المرور على الأطعمة والمشروبات المعبأة مسبقاً، والتي تظهر بالألوان الأخضر أو الأصفر أو الأحمر بناءً على كمية السعرات الحرارية والدهون والكربوهيدرات والسكريات والبروتين والملح فيها، لكن الباحثين من جامعة لوفبرا أشاروا إلى أن هذا النظام لا يتردد صداه بين المستهلكين.
ولاختبار ذلك، راجع الباحثون 14 دراسة قارنت بين ملصقات «PACE» والملصقات الغذائية الأخرى. وأظهرت النتائج أن الشخص يستهلك 65 سعرة حرارية أقل في الوجبة الواحدة عندما تكون ملصقات «PACE» مدموغة على المواد الغذائية والمشروبات وقوائم الطعام في المطاعم. ويشير الباحثون إلى أن هذا النظام قد يزيل حوالي 200 سعرة حرارية يومياً، بناءً على نظام غذائي يتكون من 3 وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين.
لكن الخبراء حثوا على إجراء المزيد من الدراسات، ذلك لأن الدراسات الحالية ضيقة النطاق، ولم يتم تنفيذ معظمها في بيئات الحياة الواقعية مثل المطاعم ومحال البقالة.
وقالت أماند دالي، أستاذة الممارسات والعلوم الصحية في جامعة لوفبرا: «تشير الأدلة إلى أنه حتى التخفيض البسيط نسبياً في السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص يومياً والمقترن بالزيادة الملحوظة في النشاط البدني، من المحتمل أن يكون مفيداً للصحة، وبالتالي يساهم في خفض مخاطر الإصابة بالسمنة على المستوى السكاني، وسيساهم نظام «PACE» في تحقيق ذلك».
ويعد نظام ملصقات «PACE» استراتيجية بسيطة يمكن تضمينها بسهولة على عبوات الطعام والمشروبات من قبل الشركات المصنعة، وعلى ملصقات الأسعار في رفوف محال البقالة، وفي قوائم الطعام في المطاعم ومنافذ بيع الوجبات السريعة.
وخلُص الباحثون إلى أن «هيئات الصحة العامة قد ترغب في النظر بإمكانية وضع سياسات جديدة للترويج لملصقات مكافئ السعرات الحرارية للنشاط البدني، كاستراتيجية تسهم في الوقاية من السمنة والأمراض المرتبطة بها وعلاجها».

ترحيب

وقال دنكان ستيفنسون، نائب الرئيس التنفيذي في الجمعية الملكية للصحة العامة، عن النتائج: «نحن نرحب بهذا البحث الجديد الذي يدعم قضية إدخال الملصقات الغذائية المكافئة للنشاط البدني».
وأضاف: أظهر بحثنا الخاص أن استخدام هذا النوع من الملصقات جعل الناس يفكرون مرتين بالسعرات الحرارية التي يستهلكونها، وعند مقارنته مع الأشكال الأخرى من الملصقات، كان الأشخاص عرضة لممارسة النشاط البدني أكثر بثلاث مرات عندما تكون ملصقات «PACE» مدموغة على عبوات الطعام.
وأوضح:«هذا النوع من الملصقات يوفر حساباً موثوقاً للسعرات الحرارية التي نستهلكها كل يوم، وكيف يمكننا حرقها، كما يفسر جزئياً أسباب المستويات القياسية للسمنة التي نواجهها. نود أن نرى مزيداً من الأبحاث لاختبار ما إذا كان التأثير في استهلاك السعرات الحرارية مستداماً عند وضع ملصقات PACE في أماكن أخرى مثل قوائم وجبات المطاعم ورفوف محال السوبر ماركت».
وأشار ستيفنسون إلى أنه وعلى الرغم من أن الفرق الذي يمكن أن تحدثه ملصقات «PACE» قد يكون بسيطاً، إلا أن هذه التغييرات الصغيرة يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً عند استهلاك السعرات الحرارية».
يشار إلى أن نتائج الدراسة نشرت على موقع مجلة علم الأوبئة وصحة المجتمع. وتأتي هذه النتائج بعد أن كشفت دراسة أجرتها جامعة هارفارد الأمريكية بأن الملصقات الغذائية الإلزامية في المطاعم تجعل الناس يستهلكون 60 سعرة حرارية أقل لكل وجبة. وحلل العلماء أكثر من 50 مليون شراء في 104 مطاعم قبل وبعد أن تصبح ملصقات البيانات عن السعرات الحرارية إلزامية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ملصقات إلزامية

إن المطاعم في المملكة المتحدة ليست مجبرة على وضع ملصقات السعرات الحرارية على قوائم الوجبات، وذلك على العكس من الولايات المتحدة والتي أصبحت فيها هذه العملية إلزامية منذ مارس 2018. وأعلنت الحكومة البريطانية العام الماضي عن نيتها إلزام المطاعم وشركات الأغذية بوضع ملصقات إلزامية تبين السعرات الحرارية، وذلك في أمل جديد لمكافحة السمنة بين الأطفال.
وبدأت وزارة الصحة البريطانية في سبتمبر الماضي بمناقشة استراتيجية للحد من مستويات السمنة بين الأطفال بحلول عام 2030. وأوصت سالي ديفيز، كبيرة المستشارين العلميين في وزارة الصحة بوضع ملصقات إلزامية للسعرات الحرارية على جميع الأغذية التي تباع في محال البقالة.
وتشير البيانات الرسمية الصادرة عن هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) إلى ارتفاع نسبة الأطفال الذين يعانون السمنة المفرطة في إنجلترا بأكثر من الثلث منذ عام 2007.