«صبغي الأب».. عامل لأمراض مناعة المرأة

مقالات

توصل العلماء إلى سبب استهداف أمراض المناعة الذاتية النساء أكثر من الرجال، والذي يعود للصبغي المورث من الأب والذي تحمل الأم مثله.

وتؤثر أمراض المناعة مثل الروماتويد والتصلب المتعدد وغيرهما في مقدرة الجسم على مكافحة الميكروبات، ما يجعل جهاز المناعة يهاجم أنسجة الجسم بدلاً عن تلك العدوى؛ وتشيع تلك الأمراض وسط النساء بدرجة أكبر من الرجال.

وركز الباحثون في الدراسة المنشورة ب«وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم» على مدى الاختلاف بين الصبغي X المورث من الأب والمورث من الأم، وبدأوا بتحليل مستويات التعبير الجيني لدى فئران ذكور وإناث؛ ومن المعروف أن المرأة تحمل الصبغي XX والرجل يحمل XY.

وجد الباحثون أن الصبغي X للذكور به مثيلة أعلى من الصبغي X للإناث، وتُعرف المثيلة بأنها توقف أو تخفض التعابير الجينية؛ وخرجوا من تلك النتائج بأن الصبغي X الذي ينتقل من الأب للابنة ربما يحمل مستويات عالية من المثيلة مقارنة بالصبغي X الذي ينتقل إليها من الأم، وهو ما يؤثر في مناعة المرأة لاحقاً.