شبكة معدنية لحصار سرطان المبيض

مقالات

أظهرت دراسة لأول مرة إمكانية السيطرة على سرطان المبيض ومنع انتشاره بواسطة شبكة معدنية شبيهة بعمل دعامات تقويم الأسنان والعظام، ومحملة بخلايا مناعية مقاومة للمرض.

وأثبتت العلاجات الخليوية نجاحاً كبيراً في مجال أمراض سرطان الدم، ولكنها لم تعمل بالدرجة المطلوبة في الأورام الصلبة، لذا فإن ما توصل إليه الباحثون في الدراسة المنشورة حديثاً في مجلة «الطبيعة» يُعد خطوة للأمام باتجاه تصميم علاجات من ذلك النوع أكثر فاعلية لأمراض السرطان الأخرى.

ويتكون العلاج الحالي من شبكة معدنية رقيقة محملة بالخلايا المناعية المعروفة بالخلايا التائية المعدلة بحيث تحارب سرطان المبيض، وبالفعل أظهرت التجربة على الفئران أنها تمكنت من حصار الأورام والقضاء عليها بنسبة 70%.

وتم تصميم الشبكة من مواد آمنة للجسم، ويمكنها حمل الخلايا المناعية، وسوف يتم تحسينها لتصبح أكثر أماناً وأقل تكلفة حتى تصل لأكبر عدد ممكن من المريضات.