خلل في إنتاج الطاقة وراء هزال المسنين

مقالات

كشف العلماء جانباً من آليات تراجع الهيكل العضلي للجسم وفقدان قوته مع التقدم في العمر، وهو انخفاض نشاط مسار مهم لإنتاج الطاقة؛ ونُشرت الدراسة مفصلة في مجلة «تواصل الطبيعة».

يفقد الشخص مع التقدم في العمر كتلة اللحم والعضلات بالجسم، ويصبح هزيلاً، فيصاب بالوهن وعدم المقدرة على حفظ التوازن وغيرها من السمات الموجودة لدى كبار السن.

أُجريت معظم الدراسات المتعلقة بأنسجة العضلات للمقارنة بين الشباب والمسنين، لذلك اتجه الباحثون من خلال الدراسة الحالية إلى المقارنة بين أفراد من فئة المسنين فقط لمعرفة التغيرات الموجودة لدى المصابين بالهزال، وذلك من خلال مجموعة من المتطوعين من مناطق جغرافية مختلفة من العالم، ووجدوا أن المصابين بالهزال كان لديهم انخفاض في نشاط مسار مهم في عملية توليد الطاقة.

وظهر من الدراسة أيضاً أن الهزال يرتبط بانخفاض مستويات أنزيمات تدخل في عملية الاستقلاب داخل الخلية، وتنظم مسارات إنتاج الطاقة بها؛ ويخطط الباحثون لاستكشاف سبب حدوث تلك التغيرات، وذلك بدراسة العوامل الجينية والغذائية.