تسرب دهون الكبد إلى البنكرياس وراء السكري

مقالات

تمكن العلماء لأول مرة من متابعة تطور داء السكري لدى مجموعة من الأشخاص، وأكدوا أن التسرب الزائد للدهون من الكبد إلى داخل البنكرياس يحفز الإصابة بذلك المرض المزمن.
شملت الدراسة المنشورة بمجلة «استقلاب الخلية» عدداً من المتطوعين الذين أصيبوا من قبل بداء السكري، ولكنه اختفى لديهم عقب خسارة الوزن، وبقي معظمهم غير مصابين بالمرض، فيما عاود آخرين بسبب اكتسابهم للوزن مرة أخرى.
ظهر من المتابعة أن الشخص عندما تتراكم لديه الشحوم وتخزن تحت الجلد، فإنها تذهب إلى مكان آخر في الجسم؛ وتختلف المقدرة على تخزين الدهون بتلك الطريقة من شخص لآخر؛ ويتسبب تجاوز «عتبة الدهون» لكل شخص في مشاكل صحية.
تذهب الدهون الزائدة عما تم تخزينه تحت الجلد إلى الكبد، ثم تتسرب منها إلى بقية أجزاء الجسم، بما فيها البنكرياس الذي يتسبب انسداده في وقف عمل الجينات الموجهة لإنتاج الأنسولين المطلوب، وينتج عن ذلك الإصابة بداء السكري.