فحص الدم قبل جراحة القلب لتوقع النتائج

مقالات

توصل باحثون من جامعة مكماستر إلى أن إجراء فحص شائع للدم قبل إخضاع المريض لجراحة القلب يساعد في توقع نتائج معظم أنواع الجراحة.
تكون أنسجة القلب عرضة للضرر في حالة إجراء أي نوع من أنواع الجراحة بتلك العضلة؛ وسعى الباحثون من خلال دراسة شملت أكثر من 10,000 شخص إلى معرفة ما إذا كان القياس المسبق لمستويات بروتين معين ينتجه القلب يمكن أن يكشف عما سوف يتعرض له المريض من مشاكل بالقلب والأوعية الدموية عقب الجراحة.
ينتج ذلك البروتين بكميات أكبر بسبب تغيرات غير طبيعية بعضلة القلب، كالتعرض للجهد أو الالتهابات؛ ويمكن أن تساعد في التعرف إلى المرضى المعرضين بدرجة كبيرة للمضاعفات عقب الجراحة، حيث تعطي نتائج ذلك الفحص معلومات للطبيب عن نوع الجراحة الأفضل للمريض (التنظير أو القلب المفتوح)، ونوع التخدير المناسب، ومدى حاجته إلى المراقبة المكثفة بعدها.