علامة التهابية بالدم تكشف الخرف

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن مصل الدم المرتبط بالالتهابات يمكن أن يشكل علامة تحذيرية لأنواع معينة من الخرف، وهو الأمر الذي سوف يقلص إجراءات التشخيص.

يندرج تحت اسم الخرف عدد من الحالات الناتجة عن تغيرات غير طبيعية بالدماغ تؤثر في المقدرة على التفكير، والتي تقف وراءها أسباب كثيرة محتملة؛ ويُعد الزهايمر أكثر الأنواع شيوعاً يليه «الخرف الوعائي» الذي ينتج من نزف وانسداد بمستوى ضئيل داخل الأوعية الدموية بالدماغ.

عمل العلماء من خلال الدراسة المنشورة حديثاً بمجلة «الأمراض العصبية» على البحث في العلاقة بين العلامة الالتهابية «كتلة التمايز 14»، والتي تظهر بالدم وبين الإصابة بالخرف، على أمل أن تسهم تلك العلامة في توقع الإصابة منذ وقت مبكر، ومن ثم التدخل في الوقت المناسب.

ووجد الباحثون أن ارتفاع المستويات الالتهابية بالدم يرتبط بإصابات الدماغ والشيخوخة، وأيضاً تراجع الإدراك؛ ويقولون: إنه على الرغم من عدم توفر عقاقير لخفض تلك المستويات، تضطلع مضادات الالتهابات بذلك.