مادة بالجسم تترجم لغة البكتيريا

مقالات

كشفت تجارب مخبرية على الحيوانات والخلايا البشرية، أن عامل النسخ بالجسم الذي ينظم التعابير الجينية يتمكن من رصد لغة تواصل البكتيريا بين بعضها، ويترجمها إلى مصطلح دفاعي، وهو بذلك يمثل وسيلة استشعارية للعدوى المسببة للالتهابات.

ألقت الدراسة الضوء على كيفية استشعار خلايا الجسم للبكتيريا الانتهازية المهددة لصحة ضعيفي المناعة والمعروفة باسم «الزائفة الزنجارية»، وذلك لاتخاذ القرار بالدفاع أو غيره.

تستخدم البكتيريا نظاماً معقداً يطلق عليه «استشعار النصاب»، وذلك للتواصل في ما بينها لتنظيم السلوك الجمعي لها، حيث يعمل النظام على إمدادها بالمعلومات المتعلقة بكثافة المستعمرات البكتيرية وأنواعها، ويعتمد على جزيئات مشيرة تعرف بالمحرضات الذاتية تطلقها البكتيريا بالبيئة المحيطة لإرسال الرسائل إلى بعضها البعض.

كشفت الدراسة الحالية والمنشورة بمجلة «العلوم» أن مستقبل أحد البروتينات بالجسم قادر على رصد لغة البكتيريا وترجمتها إلى العمل المناسب وحشد الآلية الدفاعية بحسب مستوى التهديد.