طريقة فاعلة للقضاء على مقاومة البكتيريا

مقالات

ظهرت مشكلة مقاومة المضادات الحيوية وأصبحت مهددة للصحة، وهي حالة خطرة للغاية؛ حيث يمكن لمرض بسيط أن يقضي على الشخص المصاب، لأن العلاج لا يأتي بأي تأثير، نتيجة قدرة البكتيريا على مقاومة هذه المضادات، وهو ما يجعلها مستعصية على العلاج، وفي هذا الإطار كشفت دراسة أمريكية جديدة عن نوع من المركبات يمكنها معالجة الالتهاب الجلدي الناجم عن البكتيريا المقاومة للمضادات.

وفشل المضاد الحيوي في علاج بعض الحالات؛ حيث يصبح كارثة، خاصة لمن يزرعون الأعضاء ويحتاجون بشدة إلى هذه المضادات، ويرجع الأمر إلى تطوير بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية مما جعلها تقاوم العديد من الأدوية، وكذلك المضادات القوية التي تعد آخر الحلول.

ورصدت الدراسات زيادة أعداد الأشخاص الذين يعانون البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، مما خلق حالة من الذعر على مستوى العالم، مما اضطر الباحثون إلى محالة إيجاد طرق بديلة لعلاج هذه المقاومة.

ونجح فريق من الباحثين في هذه الدراسة الحالية في ابتكار مركبات جديدة تسمى «لانا»، وهذه المركبات استطاعت القضاء على أجناس عدة من البكتيريا، وكذلك فيروس إيبولا خلال التجارب داخل المعمل.

وقامت الدراسة بعمل تجربة بهذه المركبات على البكتيريا المقاومة للمضادات، وتبين قدرتها على التخلص من عدد من سلالات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة، وعند تطبيقها على الفئران نجحت في علاج الالتهاب الجلدي الناتج عن تأثير المواد الغشائية التي تفرزها هذه البكتيريا والمقاومة للأدوية.

وفشلت هذه البكتيريا من تطوير مقاومة جديدة، وهو ما يؤكد أن هذه المركبات فعالة، وربما تتحول إلى دواء ممتاز في علاج الالتهاب الجلدي لهذه البكتيريا، ويقول الباحثون إن هذه المركبات آمنة وغير سامة، كما أن هذه البكتيريا تعجز أمامها ولا تستطيع تطوير نفسها وتقاوم مرة أخرى.