علامات حيوية تنبئ بتوحد حديثي الولادة

مقالات

تعرف العلماء على علامات حيوية مهمة تنبئ بالتوحد لدى الأطفال حديثي الولادة، وهو كشف سوف يقود إلى فحص موحد لاكتشاف الاضطراب منذ وقت مبكر.
يسهم الكشف المبكر عن اضطراب طيف التوحد في تحصيل نتائج جيدة مع الطفل لذا يسعى الباحثون دائماً لإيجاد طرق تقوم بذلك لأن التشخيص الحالي يعتمد بدرجة كبيرة على وسائل غير دقيقة مثل التقييم السلوكي.
استخدم الباحثون في دراسة حديثة نشرتها مجلة «أبحاث الدماغ» الذكاء الاصطناعي للمقارنة بين الحمض النووي لعدد 14 حالة توحد و10 حالات من غير تلك الفئة (المجموعة الضابطة)، وتوصلوا لوجود علامات حيوية لدى حديثي الولادة ترتبط بالتوحد.
يدعو الباحثون لإجراء المزيد من الدراسات في ذلك المجال للتحقق من النتائج لأن تأكيدها سوف يقود لفحص موحد يحسم حالة الأطفال في تلك السن المبكرة التي يصعب فيها التشخيص.