مخاطر زيادة ملح الطعام

مقالات

ينزعج الكثير من القيام ليلاً أثناء النوم للتبول، وتتكرر هذه العادة مرتين أو ثلاث خلال فترة الليل، وهو ما يؤدي إلى عدم الدخول في عملية النوم العميق، الذي يريح أعضاء الجسم ويعيد النشاط والحيوية، وكشفت دراسة يابانية حديثة أن تناول الملح في الأطعمة يساهم في حدوث مشكلة التبول في الليل بشكل متكرر.
وأثبتت الدراسة أن تقليل كميات الملح يفيد في تراجع هذه المشكلة بصورة كبيرة سواء بالليل أو النهار أيضاً، حيث يعاني عدد كبير من كبار السن وكذلك متوسطي العمر هذه المشكلة، لأنها تنغص عليهم نومهم وتقلق راحتهم، وينعكس ذلك في صورة تعب وإرهاق وإجهاد وخمول في اليوم التالي.
ركز الباحثون في دراستهم التي ضمت 437 سيدة ورجلاً على تناول الملح بصورة عالية، وكذلك لديهم اضطرابات في النوم، وخاصة لأن اليابانيين يتناولون كميات كبيرة من الملح عموماً، أعلى من التي توصي بها مؤسسات الصحة العالمية.
وتم تعليم هؤلاء المتطوعين على الطرق الصحية لتناول الملح، والتقليل منه قدر الإمكان، وقام الباحثون بعملية المتابعة التي استمرت 4 شهور، ومعرفة كميات الملح بمقاييس كيميائية للعمليات الحيوية بالجسم.
ونجح حوالي 36% من هؤلاء الأشخاص في تقليل معدل الملح بمقدار 25% خلال اليوم، ولاحظ الباحثون تراجع القيام بالليل للتبول بنسبة 50%، وفي نفس الوقت الأشخاص الذين تناولوا الملح بمعدل أكبر حوالي 15% زيادة على معدلهم الحالي، وزادت نسبة تكرار مرات التبول الليلي لديهم حوالي 18%.
كما أوضحت الدراسة أن تقليل كمية الملح في الوجبات الغذائية أدى إلى ترجع مرات التبول أثناء فترة النهار أيضاً، وهذه النتيجة تعد الأولى في هذا الشأن، ويأمل العلماء في عمل أبحاث أخرى للتحقق من هذه الفرضيات.