الدماغ يدمج رؤية الشبكية الاصطناعية مع الطبيعية

مقالات

نُشرت دراسة حديثة بمجلة «علم الأحياء الحالي»، توصل العلماء من خلالها إلى كشف علمي، ربما يسهم في علاجات تعيد حاسة البصر لمرضى الضمور البقعي.
تحتوي الشبكية على المبصرات (مستقبلات الضوء)، وهي طبقة توجد داخل العين، تقوم بامتصاص الضوء، وتتم معالجة المعلومات، ثم نقلها إلى الدماغ، وتقوم البقعة (المنطقة المركزية بالعين) بمعالجة معظم المعلومات الواصلة للدماغ من العين، ما يمكّن الشخص من إبصار الأشياء التي تتطلب الرؤية الدقيقة كالقراءة أو قيادة السيارة أو التعرف إلى الوجوه.
تتعرض طبقة المبصرات أحياناً للتلف، ويكون الحل بزرع شبكية صناعية، فيصبح لدى المريض رؤية مركزية صناعية ورؤية محيطية طبيعية، واكتشف العلماء من خلال الدراسة الحالية، ولأول مرة، وجود دليل يشير إلى أن الدماغ يقوم بدمج الرؤية الطبيعية والاصطناعية، مع الحفاظ على معالجة المعلومات المهمة للرؤية.