«سن على رقاقة» تطور علاجات الأسنان

مقالات

تواجه علاجات حشو الأسنان أن بعضها لا يعمل بالصورة المطلوبة، وتبقى لمدة لا تتجاوز 7 أعوام في المتوسط ثم تبدأ في التكسر؛ ويقول الباحثون: إن ذلك بسبب عدم معرفتهم ما يحدث بسطح السن الملاصق للحشوة.
قام الباحثون من خلال دراسة حديثة بتصميم جهاز يعالج تلك المشكلة؛ بإعطاء صورة عن قرب لما يحدث، وفي الوقت المطلوب، ويقولون: إن الأطباء مستقبلاً ربما يجرون علاج الأسنان بطرق أكثر تطوراً يحددها الضرس المخلوع من المريض، والذي يتم وضعه داخل الجهاز مع مراقبة كيفية تفاعل مواد الحشوة معه، ثم اختيار ما يناسب منها المريض.
تم تصميم الجهاز لمساعدة العلماء على كشف تفاصيل أكثر حول العمل الداخلي لخلايا الأسنان في بيئتها الطبيعية، وكما تم من قبل تصميم كلية على رقاقة فهم الآن يخرجون بتصميم سن على رقاقة يراقبون من خلالها كيفية تكون الأسنان، وكيفية استجابتها الحيوية لجميع أنواع الإصابات والعلاجات.